صفعتان تثيران جدلاً مجتمعياً في مصر... تعرف على التفاصيل

مشاركة
جلسة صلح بين سيدة المنوفية والصيدلي جلسة صلح بين سيدة المنوفية والصيدلي
القاهرة - دار الحياة 08:13 م، 01 مايو 2022

شهد اليومان الأخيران جدلاً  في مصر على خلفية  تداول  وسائل التواصل الاجتماعي حادثتين الأولى في القاهرة والثانية في محافظة المنوفية بالدلتا، أثار نقاشاً حول وجود أزمة أخلاق في المجتمع .

الواقعة الأولى كانت صاحبتها فتاة مسيحية بمحافظة المنوفية توجهت لشراء أدوية من إحدى الصيدليات فنشبت مشادة بينها وبين الصيدلي الذي اعترض على عدم ارتدائها  الحجاب في نهار رمضان، رغم علمه بأنها مسيحية،ووصل به الأمر إلى صفعها على وجهها.

اقرأ ايضا: صور.. تفاصيل هاشتاق انقذوا حياة رقية على تويتر في مصر .. انقذوا حياة رقية

 

ولم يقف الأمر عند هذا الحد حيث توجهت بعدها السيدة المسيحية لتحرير محضر بالواقعة في قسم الشرطة، ليصل الأمر إلى أسرتها، التي حضرت إلى القسم  لتبرئة ساحة الصيدلي، لكونه جارهم وفي سن والدها، وانتهى الأمر بالتصالح بين الطرفين.

إلا أن نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي طالبوا بتقديم الصيدلي للمحاكمة بتهمة إثارة الفتن وإهانة سيدات مصر خصوصاً أن السيدة بدت منكسرة في صورة نشرت لإعلان هذا التصالح.

الواقعة الثانية، كانت في إحدى المجمعات السكنية بحي المعادي الراقي بالقاهرة، حيث استوقف  فرد أمن  إداري على بوابة المجمع  4 أشخاص يستقلون سيارة ميكروباص أثناء دخولهم لأحد السكان بسبب تعليمات إدارة المجمع السكني بمنع سيارات الميكروباص من الدخول، ليقوم إثر ذلك الساكن الذي استدعى العمال بالتعدي بالضرب على فرد الأمن بالصفع على وجهه 16 مرة.

وأثار انتشار فيديو الواقعة الذي إلتقطته كاميرات المراقبة غضب المصريين الذين طالبوا بمعاقبة المعتدي .

وتحركت الشرطة المصرية فور تلقيها بلاغا من فرد الأمن وألقت القبض على الساكن المعتدي بتهمة السب والقذف والتعدي على فرد الأمن وأحالته للنيابة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات في القضية.

ودعا إعلاميون ومثقفون بضرورة دراسة أسباب تكرار هكذا حوادث، وطالبوا باتخاذ إجراءات صارمة لردع المعتدين خشية تحول الأمر إلى ظاهرة مجتمعية. 

اقرأ ايضا: "البوركيني" يثير جدلًا في البرلمان المصري