سريلانكا تعلن انهيار اقتصادها وعدم مقدرتها على دفع مستحقات البترول

مشاركة
رانيل ويكرمسينغ رانيل ويكرمسينغ
دار الحياة- وكالات 11:42 ص، 22 يونيو 2022

أعلنت الحكومة السريلانكية اليوم الأربعاء، انهيار الاقتصاد في البلاد بالكامل، وعدم قدرتها على دفع مستحقات واردات البترول.

وقال رئيس الحكومة السريلانكية رانيل ويكرمسينغ خلال كلمة له أمام البرلمان:" إن بلاده تشهد منذ عدة أشهر أكبر أزمة في تاريخها، وإن الأمر يتجاوز شح الوقود والغاز والكهرباء والغذاء".

اقرأ ايضا: إسرائيل تهدد إيران بـ "دفع ثمن" أي هجوم سيبراني عليها

وأضاف ويكرمسينغ :"أن اقتصاد البلاد انهار بالكامل، وأصبحنا غير قادرين على دفع مستحقات واردات البترول، مشيراً إلى أن هذه أصبحت أخطر قضية معروضة عليهم اليوم".

وأشار ويكرمسينغ إلى أن حكومته فوتت فرصة لحل الأزمة الحالية، وفشلت في التحرك لتغيير الوضع في الوقت المناسب، حيث تضاءلت الاحتياطات الأجنبية في البلاد.

وتابع رئيس الحكومة السريلانكية:"لو تم اتخاذ خطوات لإبطاء انهيار الاقتصاد في البداية، لما كنا نواجه هذا الوضع الصعب اليوم".

وكشف ويكرمسينغ حجم الديون المستحقة في الوقت الحالي على شركة سيلان بتروليوم (المزود المحلي للوقود)، والتي تبلغ قيمتها 700 مليون دولار، ونتيجة لذلك لا توجد دولة أو منظمة في العالم على استعداد لتوفير الوقود لنا، بل يترددون في توفير الوقود مقابل النقود".

اقرأ ايضا: روسيا تعلن القضاء على 450 مقاتلا و59 وحدة مدفعية للقوات الأوكرانية

يذكر أن سريلانكا تعاني منذ عدة أشهر نقصا حاداً في الغذاء والوقود والأدوية، وهي أسوأ أزمة اقتصادية منذ استقلال البلاد عام 1948، بعد أن أدت جائحة كورونا إلى انخفاض كبير في عائدات السياحة والتحويلات المالية من المغتربين.