خلال عرض مسرحي

"التنسيقي للتعليم بالقدس" يدين واقعة رفع علم إسرائيل بمدرسة راهبات الوردية

مشاركة
رفع العلم الإسرائيلي في مدرسة الراهبات الوردية بالقدس رفع العلم الإسرائيلي في مدرسة الراهبات الوردية بالقدس
القدس- حياة واشنطن 03:43 ص، 26 مايو 2023

أثار عرض مسرحي موسيقي خلال حفل تخريج طالبات السادس الابتدائي، نظمته إدارة مدرسة راهبات الوردية في مدينة القدس المحتلة، أمس الخميس، وتضمن في فقراته رفع العلم الإسرائيلي، حالة من الغضب والاستياء في أوساط المقدسيين، خاصة أولياء أمور الطالبات وهيئات مقدسية أخرى.

من جهته، عبّر المجلس التنسيقي للتعليم بمدينة القدس - في بيان صحفي تلقت "حياة واشنطن" نسخة منه - عن رفضه وإدانته رفع العلم الإسرائيلي خلال العرض الذي أقيم في مدرسة الوردية في القدس أمس الخميس.

اقرأ ايضا: نيويورك تايمز: أمريكا وبريطانيا تعاونتا مع إسرائيل في مجزرة النصيرات

وحمّل المجلس إدارة مدرسة الراهبات الوردية مسؤولية انتقاء واختيار الأنشطة والفعاليات، ورفض التبريرات التي قدمتها إدارة المدرسة حول وجود معنى ورسالة خلف هذا النشاط تستدعي رفع العلم الإسرائيلي، معربًا عن رفضه المطلق الزج بالطلاب في تنفيذ أنشطة تطبيعية، أو أنشطة تمس الهوية الفلسطينية.

ورفض المجلس في بيانه مشاركة مسؤولي المعارف في هذا الحفل أو أي فعالية أخرى، داعيًا للمحافظة على مسافة كافية من مديري ومسؤولي وزارة المعارف تحفظ للمدارس خصوصيتها الفلسطينية وهويتها المقدسية.

في غضون ذلك، طالب المجلس مدرسة الراهبات الوردية إلى اتخاذ موقف أكثر حزمًا وقوة في مواجهة سياسات الأسرلة، والاعتذار بشكل واضح وصريح عن هذا التصرف.

وثمن موقف وزارة التربية والتعليم الفلسطينية،  وطالبها باتخاذ إجراءات بحق مدرسة راهبات الوردية وأي مدرسة تتنازل بهذا الشكل.

وشكر المجلس أولياء الأمور أصحاب الصوت العالي الذي رفض هذه الحادثة، وطالبهم بأخذ موقعهم ودورهم في رفض هذه الفعاليات، وعدم السكوت عنها في حال تكرارها.

يشار إلى أن طالبة بمدرسة الراهبات الوردية في بيت حنينا بمدينة القدس المحتلة، رفعت العلم الإسرائيلي، أمس الخميس، ضمن فقرة فنية في حفل تخريج للصف السادس، بحجة أن المسرحية تعبر عن النزاع في العالم مع أعلام روسيا وأوكرانيا وأمريكا والصين.

واحتج أهالي الطالبات، خلال العرض الفني، على رفع علم الاحتلال من قبل طالبة في المدرسة التي يتعلم فيها بناتهم، ومنعوا استمرار عرض الفقرة.

وقدّمت مديرة مدرسة راهبات الوردية في القدس اعتذارًا باسم مجلس إدارة المدرسة والقائمين على حفل تخريج الصف السادس، عن الفهم المغلوط لما حصل اليوم  في أحد العروض،  قائلة: "نعترف بأننا أسأنا في توصيل الرسالة".

 

 

 

 

اقرأ ايضا: واشنطن ترى أن إتمام صفقة الأسرى في ملعب حماس وتُكذب إسرائيل