ماذا قال الجندي الإسرائيلي المتهم بقنص شيرين أبو عاقلة؟.. تحقيق إسرائيلي يجيب

مشاركة
لحظة استهداف الصحفية شيرين أبو عاقلة لحظة استهداف الصحفية شيرين أبو عاقلة
تل أبيب-دار الحياة 02:50 م، 15 مايو 2022

كشفت الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد، تفاصيل جديدة حول التحقيق الذي أجراه بشأن استشهاد الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة يوم الأربعاء الماضي في جنين، شمالي الضفة الغربية يوم الأربعاء الماضي.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فقد أظهر التحقيق، أنه في إحدى الحالات أطلق أحد الجنود (قناص) النار من على بعد حوالي 190 مترًا من الصحفية أبو عاقلة، حين كان الجندي جالسًا يحمل بندقية القنص ذات الرؤية التلسكوبية في جيب عسكري، وأطلق النار من فتحة في الجيب.

اقرأ ايضا: إسرائيل تستعد لجولة جديدة من التحقيقات بشأن مقتل "أبو عاقلة"

وزعم التحقيق، أن الجندي حاول استهداف مقاوم فلسطيني ظهر 3 مرات من وراء جدار، وفتح النار على الجيب، وكان الصحفيون على مسافة قصيرة خلفه، وأن إطلاق النار من الجيب يعطي زاوية رؤية محدودة.

وادعى الجندي في شهادته أمام لجنة التحقيق، أنه "لم ير أبو عاقلة ولم يسع للإضرار بها". وفق زعمه.

كما زعم التحقيق، أن "مجموعة مسلحين تواجدوا خلف الصحفيين أطلقوا النار باتجاه قوات الجيش، لذلك لم يعرف مصدر النيران التي أصابت أبو عاقلة، طالما لم يتم إجراء اختبار".

اقرأ ايضا: بينيت ولابيد يبحثان التحقيق العسكري في استشهاد أبو عاقلة

يذكر أن وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت الأربعاء الماضي عن استشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة مراسلة شبكة "الجزيرة" في فلسطين خلال تغطيتها أحداث اقتحام القوات الإسرائيلية مخيم جنين بالضفة الغربية.