أزمة اقتصادية في ليبيا جراء وقف تصدير النفط

مشاركة
النفط في ليبيا النفط في ليبيا
طرابلس - دار الحياة 01:55 م، 06 مايو 2022

شهد القطاع النفطي في ليبيا تراجعا حادا من حيث الإنتاج والإيرادات، حتى بلغ أدنى مستوى له منذ أكتوبر 2020، وسط مخاوف من تأثير رفع البنك الفيدرالي الأميركي لأسعار الفائدة.

وبحسب وسائل إعلام ليبية فقد انخفضت الإيرادات النفطية من جراء الإغلاقات التي نفذتها عناصر مسلحة في بعض موانئ النفط في منطقة الهلال النفطي قبل ثلاثة أسابيع تقريبا.

اقرأ ايضا: بايدن: سألتقي بالعاهل السعودي وولي عهده.. ولن أضغط لزيادة إنتاج النفط

وتراجعت الصادرات النفطية في الشهر الماضي إلى 819 ألف برميل يوميا مقابل979 ألف برميل يوميا في مارس 2020، وهو أقل إنتاج وصلت إليه ليبيا خلال السنتين الماضيتين.

وبلغت خسائر ليبيا اليومية 100 مليون دولار، ذلك أن خام البرنت وصل متوسط سعره 110 دولارات للبرميل الواحد.

اقرأ ايضا: بوريل يدعو لمحاسبة روسيا لعرقلة تصدير الحبوب الأوكرانية للعالم

وتبعا لذلك، فقد وصلت خسائر ليبيا، خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة إلى حوالي ملياري دولار تقريبا، دون احتساب تعويضات ستكون ليبيا ملزمة بدفعها لمن وقع عليه ضرر تعليق التصدير.