بالفيديوعشرات المتضامنين مع القضية الفلسطينية يحتفلون بإغلاق مصنع أسلحة إسرائيلي في بريطانيا

مشاركة
لندن-دار الحياة 11:03 ص، 14 يناير 2022

احتفل عشرات المتضامنين مع القضية الفلسطينية أمام مصنع شركة الأسلحة الإسرائيلية "إلبيت سيستمز" في مقاطعة أولدهام البريطانية بعد إغلاقه وبيعه لإحدى الشركات البريطانية.
وشارك العشرات من حركة "العمل من أجل فلسطين" الداعمة للقضية الفلسطينية بالاحتفال، وتم إلقاء الكلمات المقدرة والمثمنة للجهود التي بذلت على مدار عام ونصف من أجل المطالبة بإغلاق مصنع التسليح الإسرائيلي.

 وفي 11 يناير (كانون الثاني) الجاري، أعلن مصنع "إلبيت سيستمز" الذي يزود إسرائيل بآليات عسكرية تساعدها في قتل الفلسطينيين، بيع فرعه في مقاطعة أولدهام البريطانية لأحد الشركات التي ستعيد ترتيب آليات العمل فيه، وهو ما اعتبرته مجموعة "العمل من أجل فلسطين" انتصارًا كبيرًا لجهودها التي كبدت المصنع خسائر مالية تقدر بالملايين.

اقرأ ايضا: العاهل الأردني: لا شيء أهم من القضية الفلسطينية بالنسبة لنا

وفي غضون ذلك، رحب رواد منصات التواصل الاجتماعي وإعلاميون وفنانون بقرار بيع المصنع لا سيما المتضامنين منهم مع القضية الفلسطينية.
من جانيه، قال مغنى الراب البريطاني وعضو فرقة الروك بينك فلويد روجر ووترز - في تغريدة له عبر صفحته الرسمية على "تويتر" مخاطبًا إسرائيل - : "يا إسرائيل، اتركوا هؤلاء الأطفال وشأنهم".

وأشاد ووترز بالدور الكبير الذي قامت به منظمة العمل من أجل فلسطين، قائلاً لهم: "تُرفع القبعات احترامًا لإخواننا وأخواتنا في منظمة العمل".

يشار إلى أن شركة "إلبيت فرنتي" الأم تستخدم مصنع أولدهام لتصنيع المنتجات التقنية العسكرية المتخصصة، بما في ذلك نظام المراقبة المستمر SkEyy على متن طائرة Elbit’s Hermes 450 و900 بدون طيار. كما تصنع Ferranti نظام التصوير طويل المدى SpectroXR للطائرات بدون طيار من طراز Hermes، والتي تم استخدامها على نطاق واسع من قبل إسرائيل في قصف غزة، لا سيما خلال عملية الجرف الصامد 2014، والتي استشهد فيها أكثر من 2200 فلسطيني، من بينهم 526 طفلاً.

كما عمل المصنع على إنتاج خوذات IronVision لاستخدامها في دبابات القتال مثل Carmel المصممة خصيصًا للعمليات في المناطق الحضرية ذات الكثافة السكانية العالية مثل غزة.
 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ ايضا: عشرات القتلى إثر وقوع زلزال بقوة 6.1 درجة في أفغانستان