بأمر من الزعيم كيم جونغ أون

كوريا الشمالية تفرض إغلاقا صارما بعد تسجيل أول إصابة بكورونا

مشاركة
زعيم كوريا الشمالية مع مرافقيه زعيم كوريا الشمالية مع مرافقيه
بيونغ يانغ-دار الحياة 07:32 م، 12 مايو 2022

أعلنت السلطات في كوريا الشمالية، اليوم الخميس، فرض إغلاق صارم في عموم البلاد، بأمر من الزعيم كيم جونغ-أون، بعد اكتشاف ظهور أول إصابة رسمية بفيروس كورونا المستجد.

وأفادت وسائل إعلام كورية شمالية (حكومية)، بتفشي متحور "أوميكرون" المنبثق عن "كوفيد-19"، مشيرًة إلى أن كيم جونغ تعهد في تصريح له، بالقضاء على تفشي المرض، ووصفت السلطات ما يجري أنه "حالة طوارئ وطنية شديدة" في البلاد.

اقرأ ايضا: ذكرى الحرب الكورية 72.. مشاركون في مظاهرات الشمالية يتوعدون أمريكا بالإبادة

ويعتقد مراقبون من خارج البلاد أن سكان كوريا الشمالية البالغ عددهم (25 مليون نسمة) معرضون للخطر، لأنها رفضت فرض برنامج اللقاح على السكان لمكافحة الفيروس، ليس ذلك فحسب بل أنها رفضت من المجتمع الدولي لتزويدها بملايين من جرعات لقاحات الكورونا عام 2021.

اقرأ ايضا: كوريا الجنوبية تُعلن استعدادها للتباحث والحوار مع جارتها الشمالية

يذكر أن السلطات الصحية في كوريا الشمالية، أعلنت في وقت سابق من اليوم، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد، في "حالة طوارئ وطنية خطيرة" تعهّد الزعيم كيم جونغ-أون بالقضاء عليها من خلال تطبيق نظام حجر صحّي طارئ إلى أقصى درجة.