غانتس ينسحب من حكومة نتنياهو: سأدعم أي اتفاق يؤدي إلى "استعادة المختطفين"

مشاركة
غانتس ونتنياهو وغالانت غانتس ونتنياهو وغالانت
وكالات - حياة واشنطن 02:11 م، 09 يونيو 2024

أعلن عضو مجلس الحرب في الحكومة الإسرائيلية، الوزير بيني غانتس، مساء اليوم الأحد، انسحابه من الحكومة الإسرائيلية، مؤكدا أنه سينضم إلى صفوف المعارضة.

وقال غانتس، في مؤتمر صحفي في الكنيست: "بقلب مثقل؛ أعلن رسميا انسحابي من الحكومة. نتنياهو وشركاؤه حولوا الوحدة إلى شعارات رنانة، ليس لها أي تجسيد في الواقع. القرارات الإستراتيجية المصيرية تتخذ بالتردد والمماطلة لاعتبارات سياسية"، مضيفا: "نتنياهو يمنعنا من التقدم نحو نصر حقيقي؛ ولهذا السبب نترك حكومة الطوارئ اليوم بقلب مثقل، ولكن بقلب قانع".

اقرأ ايضا: إدارة بايدن تدرس التفاوض على اتفاق مع حماس لإطلاق أسرى أمريكيين

وتعهد غانتس، بأن يدعم كل اتفاق يؤدي إلى "استعادة المختطفين"، وكل خطوة صحيحة ستقوم بها الحكومة، وقال غانتس، إنه يلتزم من خلال مكانه في المعارضة بأن يقدم دعما لكل اتفاق مسؤول، وأن يقدم دعمه للمقاتلين والمقاتلات والمجتمع الإسرائيلي وكل خطوة صحيحة ستقوم بها الحكومة.

وأضاف: "سنخرج للتظاهر، وسنقوم بذلك وفقا للقانون من منطلق التضامن والرغبة بالخروج بطريق جديدة، وليس من خلال الكراهية".

يشار إلى أنه منذ نحو أسبوعين، قدم غانتس تحذيرًا لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بأن الحكومة يجب أن تقدم خطة مفصلة لقانون التجنيد، وإدارة الحرب في غزة والأزمة التي أحدثتها حتى 8 يونيو، وإلا سيتقاعد من الحكومة.

لكن غانتس أرجأ بيانه أمس، على خلفية تحرير ٤ أسرى إسرائيليين بعد مجزرة استشهد فيها نحو ٣٠٠ فلسطيني.

ودعا غانتس، نتنياهو إلى إجراء انتخابات بأسرع وقت ممكن وتشكيل لجنة تحقيق وطنية في أحداث السابع من أكتوبر الماضي.

اقرأ ايضا: ايزنكوت ينضم الى غانتس ويستقيل من حكومة نتنياهو

وكان نتنياهو استبق انسحاب غانتس من الحكومة، بالطلب منه البقاء فيها، وقال: "هذا وقت الوحدة وليس الانقسام، ويجب أن نبقى موحدين في داخلنا أمام المهمات الكبيرة التي نواجهها"، مضيفا: "أطالب غانتس، لا تخرج من حكومة الطوارئ. لا تتنازل عن الوحدة".