نتنياهو يتهم غالانت بمحاولة إسقاط الحكومة ووزير الجيش يرد

مشاركة
غالانت ونتنياهو غالانت ونتنياهو
وكالات - حياة واشنطن 03:11 ص، 08 يوليو 2024

هاجم وزراء من حزب الليكود، في مقدمتهم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وزير الجيش، يوآف غالانت، أثناء اجتماع الحكومة الإسرائيلية، بسبب طلبه تمرير قانون يطيل مدة الخدمة العسكرية النظامية وفي قوات الاحتياط، بينما طالب بتوافق واسع قبل تمرير قانون إعفاء الحريديين من الخدمة العسكرية.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن وزير الاتصالات، شلومو كرعي، انتقد غالانت قائلا إن التوافق الواسع فيما يخص قانون إعفاء الحريديين يعني منح زعيم المعارضة بيني غانتس مفاتيح لإسقاط الحكومة.

اقرأ ايضا: ماذا أخفي نتنياهو برفضه تسجيل المشاورات الأمنية المتعلقة بالحرب؟

وكان غالانت قد اشترط، قبل انسحاب غانتس من الحكومة، تقديم قانون تجنيد الحريديين بتوافق جميع أحزاب الائتلاف، ومن ضمنها حزب غانتس.

وقال غالانت، إن "التهديد يتزايد وعدد قوات الجيش يتراجع. كيف تريدون أن يستمر الجيش الإسرائيلي بالقتال؟ نحن بحاجة إلى المزيد من القوات للجيش".

وأضاف غالانت أن "الضرورات الميدانية واضحة، لكن منذ أشهر والضرورات السياسية والرغبة بكسب عناوين في الصحافة أكبر، وعلى جميع الجالسين في هذه الغرفة مسؤولية توفير الشروط الأساسية للجيش الإسرائيلي من أجل مواصلة القتال".

من جانبه، اعتبر نتنياهو، أن غالانت يسعى لإسقاط الحكومة، وقال: "من يمنح المعارضة حق فيتو، يمنحها إمكانية إسقاط الحكومة، وهذا الأمر سيوقف تحرير المخطوفين ويؤدي إلى هزيمة في الحرب".

ورد غالانت، قائلا: "نحن بحاجة إلى التوصل إلى اتفاق لإعادة الرهائن؛ فالمحاولة السياسية لربط إطلاق سراح الرهائن بإعفاء الحريديين من التجنيد، أمر خطير وغير مسؤول".

يشار إلى أنه كان مقررا تقصير مدة الخدمة النظامية في الجيش الإسرائيلي من 32 إلى 30 شهرا، لكن الجيش طالب في أعقاب الحرب على غزة بتمديدها إلى 36 شهرا، بسبب النقص المتزايد بالجنود.

اقرأ ايضا: نتنياهو: قصف مواصي خانيونس استهدف الضيف .. لكن لا أعلم مصيره