نتنياهو: المتظاهرون ضد الحكومة يتعاونون مع أعداء إسرائيل

مشاركة
بنيامين نتنياهو بنيامين نتنياهو
رام الله- حياة واشنطن 05:46 ص، 18 سبتمبر 2023

اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، المتظاهرين الذين يشاركون في التظاهرات الاحتجاجية ضد خطوات حكومته فيما يتعلق بما يعرف "التشريعات القضائية"، بأنهم "يتعاونون مع أعداء إسرائيل، مثل إيران".

وتأتي تصريحات نتنياهو لوسائل إعلام عبرية، خلال مغادرته مطار اللد "بن غوريون" في مدينة "تل أبيب" وسط إسرائيل متجها إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في زيارة تستمر عدة أيام، من المقرر أن تشهد تنظيم تظاهرات من قبل يهود أمريكا ضده.

اقرأ ايضا: ماذا أخفي نتنياهو برفضه تسجيل المشاورات الأمنية المتعلقة بالحرب؟

ورأى أن تنظيم التظاهرات داخل وخارج إسرائيل، الهدف منها تدمير سمعتها، مفترضا أنه ليس بالأمر العادي أن تنظم مثل هذه التظاهرات أمام مقر الأمم المتحدة، وأنه لم يفعل ذلك حينما كان في المعارضة.

وقال: "كل ذلك لن يمنعني من تمثيل إسرائيل ببراعة وبالطريقة الأفضل لجميع الإسرائيليين".

كما لفت إلى أنه خلال وجوده في نيويورك سيلتقي بالعديد من زعماء دول العالم وبينهم الرئيس الأمريكي جو بايدن، وسيبحث معه قضايا تتعلق بتوسيع التطبيع وما وصفه بـ "العدوان الإيراني" في المنطقة.

وسيلتقي رئيس الحكومة الإسرائيلية في كاليفورنيا مع إيلون ماسك مالك منصة "إكس"، لبحث ملف الذكاء الاصطناعي معه وجلب استثمارات فيه لإسرائيل.

وأثارت تصريحات نتنياهو حول المتظاهرين غضب المعارضة الإسرائيلية وكذلك القائمين على التظاهرات، ووصفوه بـ "الديكتاتور"، وأدانوا تصريحاته.

وقالت منظمة "كابلان فورس" الاحتجاجية ردا على كلام نتنياهو: "نتنياهو يربط إسرائيل ببولندا والمجر وإيران – الأنظمة الديكتاتورية المظلمة، لقد دمر نتنياهو صورة إسرائيل في العالم، الشيء الوحيد الذي لا يزال ينقذ صورة إسرائيل في العالم هم المتظاهرون الذين يحافظون على القيم الديمقراطية لإسرائيل".

وقال شاني جرانوت لوبتون، أحد قادة الاحتجاج في الولايات المتحدة: "إنه أمر لا يصدق أن رئيس الوزراء الدولة اليهودية يشبهنا بإيران والعناصر الإرهابية".

وأضاف "لوبتون: "لقد أعلن نتنياهو الحرب على يهود الشتات، ويبدأ الجولة الحالية بهجوم حاد ومثير للاشمئزاز ضد اليهود الأمريكيين، ولا يكفي أنه يلتقي بالمتطرفين ومعاديي السامية الذين ألحقوا الأذى باليهود، فهو الآن يستبيح ليس فقط دماء الإسرائيليين، ولكن أيضا دماء واحدة من أهم الجاليات اليهودية في العالم".

وأكد أن هذا تعبير غير لائق وقبيح وخطير، وهذا هو بالضبط السبب الذي يؤدي إلى زيادة معاداة السامية.

وانتقد زعيم "معسكر الدولة" بيني غانتس، تصريحات نتنياهو، قائلاً: "إن هجومه، واتهامه للمتظاهرين في الولايات المتحدة بالتواطؤ مع أعدائنا، خطير ويستحق كل الإدانة. حتى لو لم نتفق على مسار العمل، فإننا نتحدث عن أشخاص وطنيين، لقد حان الوقت لوقف الانقلاب، بدلا من إلقاء اللوم على المتظاهرين".

في سياق متصل، هاجم رئيس المعارضة الإسرائيلية، يائير لابيد، حديث نتنياهو، وقال: "لا يوجد شخص دمر صورتنا في العالم أكثر من نتنياهو في الأشهر الأخيرة. لا يوجد شيء يساعد الإيرانيين أكثر من حكومته".

وقال زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان: "المتظاهرون في إسرائيل وفي جميع أنحاء العالم يحتجون ضدكم ولصالح لإسرائيل. أنت صديق إيران ومنظمة التحرير، أنت نفسك يا سيد بنيامين نتنياهو، الذي تفكك المجتمع الإسرائيلي من الداخل، أنت الذي تفسد خيرة أبنائنا وبناتنا، وأنت الذي تثبت لنا جميعاً كل يوم أنك تتصرف وفقاً لمصالحك الشخصية فقط، حتى لو كان ذلك يعني أن البلاد ستحترق".

وتظاهر عشرات آلاف الإسرائيليين مساء أمس الأحد، ضد الحكومة الإسرائيلية ورئيسها بنيامين نتنياهو، والتعديلات القضائية، للأسبوع الـ 37 على التوالي.

وصوّت "الكنيست" في 24 يوليو الماضي، بالقراءتين الثانية والثالثة، على مشروع قانون إلغاء "حجة المعقولية"، ليصبح بذلك قانونا نافذا رغم الاعتراضات الداخلية الواسعة.

ومن شأن القانون أن يمنع المحاكم الإسرائيلية بما فيها "المحكمة العليا"، من تطبيق ما يعرف باسم "معيار المعقولية" على القرارات التي يتخذها المسؤولون المنتخبون.

اقرأ ايضا: نتنياهو يتهم غالانت بمحاولة إسقاط الحكومة ووزير الجيش يرد

وقانون إلغاء حجة المعقولية هو واحد من ثمانية مشاريع قوانين، طرحتها الحكومة الإسرائيلية في إطار خطتها لتعديل التشريعات القضائية.