وزير الجيش الإسرائيلي ينفي تسلُم السلطة الفلسطينية أسلحة أمريكية

مشاركة
قوات أمن فلسطينية (أرشيف) قوات أمن فلسطينية (أرشيف)
رام الله _ حياة واشنطن 06:15 ص، 13 سبتمبر 2023

نفى وزير الجيش الإسرائيلي، يوآف غالانت، اليوم الأربعاء، تسلم السلطة الفلسطينية أسلحة ومعدات ومركبات مصفحة، من الولايات المتحدة، نُقلت عبر الأردن.
وكانت تقارير صحفية قالت إن السلطة الفلسطينية، تسلمت مركبات عسكرية و1500 بندقية قسم منها من طراز M16 والآخر من طراز كلاشنيكوف، لافتة إلى أن تلك الأسلحة نُقلت من قواعد عسكرية أميركية في الأردن، عن طريق "معبر اللنبي"، وأنها ستستخدم في الحد من نفوذ المقاومة في الضفة الغربية المحتلة.
وقال غالانت، في تغريدة عبر موقع "إكس" (تويتر سابقًا): "خلافا للتضليل الذي تظهره التقارير، فإنني، منذ توليت منصب وزير الجيش، لم أوافق ولم أقم بنقل أسلحة إلى السلطة الفلسطينية، وأية محاولة لتقديم الأمور بطريقة مختلفة هي كذبة صارخة"
وشدد على أنه لم يتم نقل الأسلحة إلى السلطة الفلسطينية على مدار السنة الماضية.
لكن صحف عبرية نقلت عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو،  قوله إن نقل الأسلحة هو "أثر لقرار من حكومة نفتالي بينيت السابقة".
من جهتهما، اعتبر وزير المالية الإسرائيلي، بتسلئيل سموتريتش، ووزير الأمن القومي، إيتمار بن غفير، أن نتنياهو، يسعى إلى تشكيل حكومة تضم كتلة "المعسكر الوطني" برئاسة بيني غانتس.
وقال بن غفير: "سيدي رئيس الحكومة، إذا لم تُعلن أن النشر حول نقل أسلحة إلى مخربي السلطة الفلسطينية هو خبر خاطئ، فستكون لذلك عواقب، وإذا كنت تعتزم السعي لحكومة أوسلو 2، فرجاء أن تطلع وزراءك والجمهور وسنعمل بما يلائم ذلك".
وفي السياق ذاته، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مقربين من سموتريتش، قولهم إنه "استشاط غضبا"، وأنه يقدر أن نقل الأسلحة للسلطة الفلسطينية، إلى جانب الاتصالات في ديوان الرئيس الإسرائيلي حول خطة "الإصلاح القضائي"، هما ثمن يقدمه نتنياهو لغانتس من أجل تشكيل "حكومة يسارية تسعى إلى إحياء اتفاقيات أوسلو".

اقرأ ايضا: نتنياهو يتهم غالانت بمحاولة إسقاط الحكومة ووزير الجيش يرد