حبس الغنوشي لمدة عام.. ومصادر تونسية لـ"حياة واشنطن": وصف الأمن بالطواغيت

مشاركة
راشد الغنوشي راشد الغنوشي
تونس-حياة واشنطن 03:49 م، 15 مايو 2023

قضت محكمة تونسية، اليوم الاثنين، بسجن رئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي، بالسجن لمدة عام، بتهمة تمجيد الإرهاب والتحريض على قوات الأمن والإساءة لأجهزة الدولة.

وأمرت الدائرة الجناحية المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس بالسجن مدّة عام بحق الغنوشي مع غرامة مالية بألف دينارا.

اقرأ ايضا: أمين عام "الناتو": "علينا أن نجهز أنفسنا لحرب طويلة الأمد في أوكرانيا"

وقالت مصادر تونسية - في تصريحات لـ"حياة واشنطن" - أن الحكم على الغنوشي جاء على خلفية القضية التي كان رفعها نقابي أمني بعد وصف زعيم النهضة رجال الأمن التونسي بـ"الطواغيت".

وأضافت المصادر أن رئيس حركة "النهضة" كان قد أدلى بتصريح أثناء تأبينه أحد قيادة الحركة بعد وفاته، وقال خلاله عبارة "طاغوت"، ورأى النقابي الشاكي أن رجال الأمن هم المقصودين بالعبارة.

(تفاصيل القضية)

وتعود هذه القضية إلى شهر فبراير الماضي، عندما استخدم الغنوشي كلمة "طاغوت" لوصف قوات الأمن، خلال تأبين عضو مجلس الشورى في حركة "النهضة" فرحات لعبار.

وقال حينها الغنوشي إنه "كان لا يخشى حاكمًا ولا طاغوتًا"، في تصريحات عرضته لموجة انتقادات كبيرة، وأثارت موجة استياء واسعة بين التونسيين الذين أكدوا أنها تعبر عن الفكر الحقيقي لحركة النهضة وقياداتها.

وتجدر الإشارة إلى أن راشد الغنوشي مُحال على ذمة هذه القضية بحالة سراح، وقد وُجّهت إليه تُهمًا تتعلّق بتمجيد الإرهاب.

وقبل أسبوع، صدر حكم آخر بسجن الغنوشي، بتهم تتعلق بتبييض الأموال والاعتداء على أمن الدولة، في قضية ما يعرف إعلاميًا بشركة "أنستالينغو" المختصة في الإنتاج الإعلامي الرقمي، وتتعلّق بشبهات تبييض أموال والتجسس والتخطيط لضرب الدولة.

اقرأ ايضا: حداد عام في المغرب وقرارات ملكية لتطويق آثار الزلزال المُدمر

وإلى جانب الغنوشي، تقبع قيادات بارزة في حركة النهضة في السجون لمواجهتهم شبهات متعددة، من بينها "التآمر على أمن الدولة" و"التورط في شبكات التسفير إلى بؤر التوتر"، من بينها نائبي الرئيس نور الدين البحيري وعلي العريض.