نائبة وزير الخارجية الأمريكي ترجح التقارب بين إسرائيل ومزيد من الدول العربية

مشاركة
الرئيس الأمريكي جو بايدن الرئيس الأمريكي جو بايدن
وكالات- دار الحياة 02:46 ص، 23 يونيو 2022

أشارت نائبة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، باربرا ليف، اليوم الخميس، إلى احتمال أن تخطو دول عربية أخرى نحو التطبيع مع إسرائيل، خلال الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى المنطقة منتصف شهر يوليو لمقبل.

وقالت باربرا ليف، خلال جلسة استماع برلمانية: "نعمل في الكواليس مع بعض الدول الأخرى" غير تلك التي طبعت علاقاتها مع تل أبيب بموجب "اتفاقيات أبراهام" التي رعاها الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، عام 2020.

اقرأ ايضا: الخارجية الروسية: العقوبات الغربية تهدف إلى تعطيل حركة الطيران المدني بين روسيا وتركيا

وأضافت: "أعتقد أنكم سترون أشياء مثيرة للاهتمام خلال زيارة الرئيس المرتقبة إلى إسرائيل والسعودية" حيث من المنتظر أن يشارك بايدن في قمة مجلس التعاون الخليجي في جدة.

وأوضحت نائبة وزير الخارجية الأمريكي، أن إدارة بايدن تؤكد أنها تريد توسيع "اتفاقيات أبراهام" التي قادت دولا عربية إلى الاعتراف بإسرائيل لأول مرة منذ أن اعترفت بها مصر في 1979-80 والأردن في 1994.

وأعلن البيت الأبيض، في وقت سابق، أن الرئيس بايدن سيسافر من إسرائيل إلى جدة في رحلة مباشرة، وهي سابقة اعتُبرت خطوة تاريخية.

اقرأ ايضا: بايدن ومحمد بن سلمان.. أزمة مشتعلة قبيل زيارة الرئيس الأمريكي فمن يرضخ؟

من جهته، قال السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل دان شابيرو، إنه يتوقع وضع "خارطة طريق" نحو التطبيع بين الرياض وتل أبيب.