الأمم المتحدة تحذر من وقوع ضحايا نتيجة الجفاف في القرن الإفريقي

مشاركة
جفاف جفاف
دار الحياة- وكالات 03:13 م، 16 مايو 2022

حذرت الأمم المتحدة من وقوع خسائر كبيرة في الأرواح اليوم الإثنين، خلال الفترة القادمة نتيجة أزمة الجفاف في القرن الإفريقي، داعية إلى تمويل جديد من أجل توسيع نطاق العمليات الإنسانية.

وذكر وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارتن غريفيثس خلال تصريحات صحفية أعقبت زيارته لكينيا نقلتها وسائل إعلام روسية:" إن كل من تحدث إليهم كانوا واضحين بشأن التهديد الذي تشكله أزمة الجفاف على حياتهم في القرن الإفريقي، مؤكداً على أنهم بحاجة إلى اهتمام العالم.

اقرأ ايضا: روسيا: طرحنا الاعتداء الإسرائيلي الأخير على سوريا في الأمم المتحدة للتباحث فيه

وأضاف غريفيثس:" لقد قرعنا ناقوس الخطر بشأن تلك الأزمة، وندعو كل من هو قادر على المساهمة والمساعدة، إنني ممتن لمانحينا على تعهداتهم والتزاماتهم بمساعدتنا على الاستجابة للجفاف في القرن الإفريقي.

ووجه المسئول الأممي رسالة إلى العالم قال فيها:" يجب أن لا ننسى سكان لوموبوس وغيرهم في جميع أنحاء المنطقة، ممن هم في أمس الحاجة إلى دعمنا. هؤلاء الناس هم الوجه البشري لأزمة المناخ العالمية... يجب أن نكثف جهودنا ونتضامن معهم قبل فوات الأوان".

اقرأ ايضا: عشرات القتلى إثر وقوع زلزال بقوة 6.1 درجة في أفغانستان

وأثر الجفاف في القرن الإفريقي بالفعل على أكثر من 18 مليون شخص في جميع أنحاء إثيوبيا والصومال وكينيا، بما في ذلك ما لا يقل عن 16.7 مليون شخص يستيقظون جوعى كل يوم ولا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم التالية.