القصة الكاملة لمعلمة أحياء استعانت بـ20 بودي جارد لتقديم درس خصوصي

مشاركة
القاهرة - دار الحياة 05:49 م، 14 مايو 2022

أثار تصرف غريب لمعلمة مصرية تدرس مادة الأحياء، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي؛ وذلك بعد انتشار صور لها رفقة 20 بودي جارد، وذلك أثناء تقدم درسًا خصوصيًا للطلاب.

 

بدأت القصة أيام عيد الفطر المبارك، عندما أعلنت المعلمة التي تدعى أسماء، عن تقديم وشرح النقاط الصعبة في منهج الأحياء عبر مسرحية كوميدية على مسرح بمنطقة رمسيس في قلب محافظة القاهرة.

 

وأوضحت المعلمة أنها لاقت ترحيبًا من الطلاب وأولياء الأمور خاصة أنها مجانية ودون مقابل. لكن الصور التي ظهرت فيها المعلمة وسط حشد كبير من الطلاب وظهر بجانبها مجموعة من البودي جارات وهي في طريقها لتقديم الدرس، هو ما آثار موجة من السخرية بين رواد منصات التواصل الاجتماعي وتدخل الأجهزة الأمنية للبحث في الواقعة.

 

وبعد أن تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الجيزة من إلقاء القبض على المعلمة التي تدعى أسماء، تبين أنه أسماء عماد مدرسة الأحياء والجاردات حاصلة على بكالوريوس علوم قسم أحياء ولا تعمل في أي مدرسة وتقوم بتقديم دروس خصوصية في مراكز تعليمية غير مرخصة.

 

وقامت المعلمة أسماء بتنظيم عرضًا مسرحيًا تعليميًا بمسرح مجاور لقسم الازبكية القاهرة حضره 300 طالب بدون ترخيص.

 

وتمكنت المباحث من  ضبط جميع المشاركين في تنظيم ذلك العرض ومن بينهم زوجها المسئول عن الفرقة المسرحية و 4 بودي جاردات.

 

لم تطلب مقابل مادي

وبحسب رواية أسماء للأجهزة الأمنية، فقد استعانت بحراس شخصيين بسبب زيادة عدد الطلاب المشتركين والراغبين في الحضور وبعد المسافة عن منازلهم، وذلك لتنظيم الأمور وطمأنة الأهالي على سلامة أبنائهم، وتخويف الطلاب الذين قد يستغلون الزحام والعدد الكبير من المشاركين للقيام بأعمال شغب.

 

وأكدت أسماء أن العرض المسرحي نجح بالفعل واستمتع به الطلاب وفهموا ما تعسر عليهم، لافتة إلى أنها نالت إشادة واسعة من أولياء الأمور، خصوصًا أنها تكفلت بإيجار المسرح وإنهاء الموافقات والتصاريح اللازمة ولم تحصل على أي مقابل من الطلاب، فيما شارك عدد من أولياء الأمور بمبالغ رمزية للمساهمة في تقديم مشروبات.