على حساب غريمه التاريخي يوفينتوس

الإنتر بطلاً لكأس إيطاليا للمرة الثامنة في تاريخه

مشاركة
انتر ميلانو بطل كأس ايطاليا2022 انتر ميلانو بطل كأس ايطاليا2022
دار الحياة - سعيد وليد 09:17 ص، 12 مايو 2022

تُوج إنتر ميلانو بطلاً لكأس إيطاليا للمرة الثامنة في تاريخه، بعد انتصاره على غريمه يوفنتوس (4-2) في مباراة مثيرة انتهت بالأشواط الاضافية، على ملعب الأولمبيكو في العاصمة الايطالية روما مساء الأربعاء.  

 

وحقق انتر ميلانو لقبه الثامن في البطولة التي وصل الى مباراتها النهائية 13 مرة، وغاب عن التتويج فيها منذ 11 عاماً، مقابل 14 لقباً لليوفي (الأكثر تتويجاً) من أصل 20 نهائي خاضه في المسابقة.

وافتتح التسجيل للإنتر، لاعب وسط الفريق نيكولو باريلا د.6 ، ولاعب الوسط التركي، هاكان كالهانجولو من ركلة جزاء د."80"، والكرواتي إيفان بيريسيتش هدفين د. "98 من ركلة جزاء ود.102"، فيما سجل هدفي اليوفي كل من المدافع البرازيلي أليكس ساندرو د. "50" والمهاجم الصربي، دوسان فلاهوفيتش د. "52".

وتستمد بطولة كأس إيطاليا في نسختها الحالية قوتها من قوة المنافسة التاريخية بين فريقي الانتر واليوفي اللذين يحملان تاريخ حافل بالعداوة الكروية داخل المستطيل الأخضر منذ 100 عام.

رغبة الانتر بالانتصار لم تحتاج الإ ل6 دقائق ليعلن نيكولو باريلا عن الهدف الأول من تسديدة اكتفى حارس اليوفنتوس ماتيا بيرين بالنظر إليها وهي تسكن شباكه، محاولة اليوفنتوس الأولى جاءت عبر دوسان فلاهوفيتش الذي سدد كرة د. 23 استطاع حارس الانتر سمير هاندانوفيتش أن يبعدها عن مرماه، ضغط يوفنتوس أسفر عن عدة ركنيات كانت إحداها تسديدة  خطيرة من  باولو ديبالا جاورت القائم الأيمن لمرمى الانتر د. 30 لتستمر محاولات يوفنتوس لتعديل النتيجة قبل إقحام ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس  بالمهاجم الاسباني الفارو موراتا بدلاً من دانيلو المدافع البرازيلي قبل دقائق من نهاية الشوط الأول الذي انتهى بهدف باريلا الوحيد.

دخل اليوفي الشوط الثاني بحماس كبير وانطلاقة نحو العودة بالمباراة، ليتوج حماسه المؤقت بتسديدة من خارج المنطقة أطلقها ظهيره البرازيلي ساندرو لتسكن شباك الأفاعي د. 50 بعد أن ارتطمت  بالحارس سمير هاندانوفيتش، اندفع الانتر بعدها الى الأمام، ليتلقى مرتدة مثالية من باولو ديبالا عبر تمريرة ساحرة لدوسان فلاهوفيتش الذي تخلص من مدافع انتر دامبروسيو  بمهارة قبل أن يعزز النتيجة لفريقه بهدف ثانٍ د.52، فيما انتفض لاعبو الانتر لجبروا اليوفي على التراجع والانكماش في منطقة الدفاع، لتأمين تقدمه في النتيجة لينجح مهاجم الإنتر لاوتارو مارتينز بالحصول على ركلة جزاء مستغلاً خطأ من ليوناردو بونوتشي  نجح كالهان اوغلو بتنفيذها بطريقة رائعة وتعديل النتيجة بهدفين لمثلهما. لتنتهي مجريات الوقت الأصلي من المباراة بذلك التعادل الذي قاد الفريقين الى الأشواط الإضافية.

افتتح الانتر المحاولات في الوقت الإضافي الأول عبر تسديدة من اليكسيس سانشيز نجج ماتيا بيرين حارس اليوفنتوس بالتصدي لها واستمر الانتر بالضغط على دفاع السيدة العجوز حتى تحصل على ركلة جزاء أعلن عنها الحكم باولو فاليري بعد استعانته بتقنية "الفار" إثر عرقلة ماتياس ديليخت لمواطنه الهولندي ستيفان دي فري لينجح الكرواتي ايفان بيريسيتش بتسجيلها معلنا تقدم انتر د. 98

وقضى الانتر على آمال اليومي بعد اقل من اربع دقائق، بتسديدة رائعة من الكرواتي بيريسيتش، فيما تلقى مدرب السيدة العجوز ماسيميليانو أليجري البطاقة الحمراء د. 104 إثر تهجمه مع مساعد مدرب الانتر، ليتابع الوقت المتبقي من المدرجات،  فيما استمرت المباراة حتى صافرة النهاية التي أعلنت الإنتر بطلاً مُستحقاً لكأس ايطاليا على حساب غريمه اليوفنتوس ب 4 أهداف ل 2 .