عقوبات أمريكية جديدة ضد مسؤولين روس بسبب الحرب على أوكرانيا

مشاركة
أنتوني بلينكن أنتوني بلينكن
جيهان الحسيني - واشنطن 09:10 ص، 09 مايو 2022

أعلنت الولايات المتحدة اليوم فرض عقوبات جديدة على مسؤولين روس، بسبب الحرب التي تشنها موسكو على أوكرانيا منذ 24 فبراير الماضي.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان له اليوم تلقت دار الحياة نسخة منه إن "الولايات المتحدة، ومع استمرار حرب الرئيس فلاديمير بوتين غير المشروعة وغير المبررة، تدرك الخسائر البشرية الهائلة للعدوان الروسي على أوكرانيا".

اقرأ ايضا: بسبب حرب أوكرانيا.. واشنطن تتجدد التزامها بمعالجة أزمة الغذاء العالمية

واضاف أن الخسائر في صفوف المدنيين في تزايد، بالإضافة إلى التقارير الواسعة الانتشار عن جرائم الحرب والفظائع الأخرى التي ارتكبتها القوات الروسية في أوكرانيا.

وتابع بلينكن قائلا "بينما يواصل شعب أوكرانيا القتال ببسالة ضد وحشية روسيا، سنواصل فرض تكاليف باهظة لمحاسبة بوتين عن تجاهله التام لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، كما سنحاسب أولئك المتورطين في حربه التي يخوضها بمحض اختياره، بمن فيهم أولئك المشتبه في مشاركتهم في الفظائع وانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين".

وأشار إلى قرار واشنطن بإدراج المدراء التنفيذيين وأعضاء مجلس إدارة أثنين من أهم البنوك في روسيا، هما بنك سبيربنكاند وجازبرومبانك وهو بنك روسي مملوك للدولة، وكذلك بنك موسكو الصناعي في قائمة العقوبات فضلا عن إدراج 10 من الفروع التابعة له وشركة بروميتتيخولوجيا ، وهي شركة أسلحة مدعومة من الدولة، في قائمة العقوبات.

وأوضح أن أمريكا تواصل استهداف القدرات اللوجستية للدفاع البحري لروسيا من خلال إدراج شركة الشحن التابعة لوزارة الدفاع و6 شركات شحن بحري أخرى تنقل الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى للحكومة الروسية في قائمة العقوبات مع تصنيف 69 من سفنها كممتلكات محظورة.

وقال بلينكن "كما قمنا بإدراج شركة فيرتوينغ (Fertoing)، وهي شركة متخصصة في الهندسة البحرية تنتج معدات تحت سطح البحر يتم تشغيلها عن بُعد، من بين أنشطة أخرى، في قائمة العقوبات، وسيتم الآن حظر حصول شركة فيرتوينغ على التقنيات الأمريكية المهمة".

وأشار إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية أدرجت أيضا قناة روسيا الأولى (Russia-1) والقناة الأولى (Channel One) وقناة NTV، وكلها وسائل إعلام مملوكة للدولة وتسيطر عليها على نحو مباشر أو غير مباشر داخل روسيا، في قائمة العقوبات، وذلك لنشرها معلومات مضللة لتعزيز حرب بوتين. و

وأوضح أن واشنطن قررت كذلك اتخاذ خطوات لفرض قيود على تأشيرات الدخول لأكثر من 2600 مسؤول عسكري روسي وبيلاروسي يُعتقد أنهم شاركوا في أعمال تهدد أو تنتهك سيادة أوكرانيا أو وحدة أراضيها أو استقلالها السياسي، كما أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية في هذا السياق 3 مسؤولين من بيلاروسيا في قائمة العقوبات.

وأكد بلينكن أن بلاده تعمل على منع وصول روسيا إلى بعض الخدمات الرئيسية للشركات الأمريكية التي يستخدمها الاتحاد الروسي والنخب الروسية لإخفاء ثروتهم والتهرب من العقوبات.

اقرأ ايضا: عقوبات أمريكية جديدة تضرب شركات إيرانية تعمل في الصين والإمارات