سبقها إدانة رسمية فلسطينية

إدانة أمريكية لهجوم "إلعاد" في اسرائيل

مشاركة
بلينكن وسوليفان بلينكن وسوليفان
واشنطن - دار الحياة 05:17 ص، 06 مايو 2022

دان وزير الخارجية الامريكي، أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، الهجوم الذي وقع في مستوطنة "إلعاد" وسط اسرائيل،  والذي راح ضحيته 3 اشخاص وعدة إصابات.

وقال الوزير بلينكن في بيان مساء الخميس:  إن هذا الهجوم كان مروعا واستهدف رجالا ونساء أبرياء، وكان شنيعا خاصة لتزامنه مع احتفالات إسرائيل بعيد استقلالها.

وأكد "أنه يتمنى للمصابين الشفاء العاجل، وقال "قلوبنا مع الضحايا وذوي القتلى".

وأشار إلى أن الخارجية الأميركية على اتصال وثيق مع شركائها الإسرائيليين، مضيفا قوله "نقف معهم بحزم في مواجهة هذا الهجوم".

فيما جدد سولفيان "وقوف الولايات المتحدة مع إسرائيل في مواجهة الهجوم الإرهابي". حسب قوله.

وغرد مستشار الأمن القومي على صفحته في تويتر: "لقد فزعنا من هجوم آخر في إسرائيل، وهذه المرة في مدينة إلعاد، في يوم استقلال إسرائيل".

وأضاف: "نتقدم بأحر تعازينا للضحايا، وأتمنى الشفاء التام للمصابين، وكالعادة نقف مع إسرائيل وهي تواجه هذا التهديد الإرهابي". 

وسبق الإدانة الأمريكية، إدانة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، للهجوم في بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا".

وقال الرئيس الفلسطيني: "إن قتل المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين لا يؤدي إلا إلى المزيد من تدهور الأوضاع في الوقت الذي نسعى فيه جميعًا إلى تحقيق الاستقرار ومنع التصعيد".

وحذّر الرئيس عباس في البيان: "من استغلال هذا الحادث المُدان للقيام باعتداءات وردات فعل على شعبنا الفلسطيني من قبل المستوطنين وغيرهم، مجددا إدانته للاعتداءات المتواصلة بحق شعبنا ومقدساته الإسلامية والمسيحية والتي خلقت أجواء التوتر وعدم الاستقرار ".

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى أن دوامة العنف تؤكد أن السلام الدائم والشامل والعادل هو الطريق الأقصر والسليم لتوفير الأمن والاستقرار للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي وشعوب المنطقة.