تعقيبًا على العملية المزدوجة

"حماس" و"الجهاد": عملية تل أبيب حطمت قوة الاستخبارات الإسرائيلية

مشاركة
مقاومين من غزة مقاومين من غزة
غزة-دار الحياة 10:27 م، 05 مايو 2022

باركت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" الفلسطينيتان، العملية المزدوجة (طعن وإطلاق نار)، التي نفذها فلسطينيون مساء اليوم الخميس، في منطقة "إلعاد" شرق تل أبيب، وأسفرت عن مقتل 3 مستوطنين وإصابة 10 آخرين، بحسب وسائل إسرائيلية.

وقال الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، في تصريحات صحفية نشرتها وسائل إعلام فلسطينية، أن "العملية تعتبر جزءا من غضب الشعب الفلسطيني على الاعتداءات الإسرائيلية بحق الأماكن المقدسة خصوصًا اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى والتي لا يمكن أن تمر دون عقاب".

اقرأ ايضا: صحيفة: إسرائيل تحتاج إلى تغيير استراتيجيتها لردع حماس

وأضاف قاسم أن "عملية تل أبيب البطولية هي تطبيق عملي لما حذرت منه المقاومة بأن المسجد الأقصى خط أحمر، وإسرائيل لا تستطيع إخماد الجبهات في غزة والضفة والداخل المحتل عام 1948".

بدوره، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان، في تصريحات إذاعية محلية معقبًا على عملية تل أبيب، أن "كل من يحاول أن يعربد على المقدسات فهو مخطئ"، مضيفًا أن "عملية اليوم تؤكد أن الشبان يفعلون كل شيء في سبيل الأقصى والمقدسات".

واضاف عدنان، أن "مستقبل فلسطين سيكون بإنهاء هذا الاحتلال الإسرائيلي وعلوه واستكباره..  فلسطين اليوم كانت على موعد مع الفعل البطولي، ومخطئ من ظن أن صيحات الحرائر لن تلقى صدىً".

اقرأ ايضا: وفد قيادي من "حماس" برئاسة هنية في لبنان غدًا

وأكد أن معلومات إسرائيل الاستخباراتية تتحطم تحت أقدام المجاهدين، ومنظومته الأمنية تتهاوى اليوم ، وقال إن "الاحتلال لن يكون له دولة على أرض فلسطين، وهذه الأرض المباركة لنا و الاحتلال إلى زوال".