و"فتح" تدعو للنفير العام في الأقصى

الخارجية الفلسطينية تستنكر رفع العلم الإسرائيلي على الحرم الإبراهيمي

مشاركة
الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل
رام الله-دار الحياة 12:03 ص، 05 مايو 2022

استنكرت وزارة الخارجية الفلسطينية مساء اليوم الأربعاء، إقدام القوات الإسرائيلية ومجموعات كبيرة من المستوطنين المتطرفين على رفع العلم الإسرائيلي على سطح وأسوار الحرم الإبراهيمي الشريف بالتزامن مع ذكرى تأسيس إسرائيل  أو ما يعرف بذكرى النكبة الفلسطينية، في استفزاز صريح لمشاعر الفلسطينيين والمسلمين حول العالم.

وقالت الوزارة في بيان صحفي نقلته وسائل إعلام فلسطينية:" إن العدوان على الحرم الإبراهيمي جزء لا يتجزأ من مشاريع إسرائيل الرامية إلى تكريس سرقة الحرم الابراهيمي الشريف وتهويده من خلال تغيير معالمه وهويته التاريخية والحضارية، وهو تعبير أيضاً عن عقلية الحكومة الإسرائيلية وسياساتها التي تستهدف دور العبادة والأماكن التاريخية والتراثية في الأراضي الفلسطينية وتزوير واقعها".

اقرأ ايضا: الخارجية الفلسطينية تحذر من تعميق الاستيطان ونتائجه الكارثية

وأضافت الوزارة:" أن هذه الاعتداءات تعتبر تحدياً للجهود الأمريكية والإقليمية التي تُبذل من أجل وقف التصعيد الإسرائيلي على المقدسات الإسلامية، مطالبة اليونسكو والمنظمات الأممية المختصة بالخروج عن صمتها وإدانة هذه الاجراءات والتدابير وتفعيل لجان تقصي الحقائق للاطلاع على تفاصيل عمليات تهويد هذه الأمكنة التاريخية ودور العبادة".

وجددت وزارة الخارجية التأكيد على أن تلك الانتهاكات وغيرها من أشكال العدوان المتواصل ضد الأماكن الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها المسجد الأقصى، هي إثبات جديد على نوايا الحكومة الإسرائيلية بتصعيد الأوضاع ورفضها لدعوات وجهود التهدئة المبذولة، وهو دليل آخر أيضاً على غياب شريك السلام الاسرائيلي.

من جهتها، دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الشعب الفلسطيني إلى النفير العام وشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس، لمواجهة اقتحامات المستوطنين.

وطالبت حركة فتح في بيان صحفي وصل "دار الحياة"  كوادرها والشعب الفلسطيني بالنفير العام في كافة مناطق التماس مع القوات الإسرائيلية، وشد الرحال إلى مدينة القدس والمسجد الاقصى.

وكانت جماعات إسرائيلية متطرفة قد دعت في وقت سابق لاقتحام المسجد الأقصى غدا الخميس، كما، دعت جماعة "نشطاء لأجل الهيكل" اليمينية المتطرفة للاحتفال في المسجد الأقصى، ورفع الأعلام الإسرائيلية، وترديد النشيد الوطني الإسرائيلي.

اقرأ ايضا: المقاومة الفلسطينية تسيطر على منطاد تجسسي شمال غزة.. وإسرائيل ترد

الجدير بالذكر، أن المسجد الأقصى شهد خلال شهر رمضان المبارك توترا شديدا بالتزامن مع اقتحامات إسرائيلية يومية للمسجد، خلفت العشرات من الإصابات.