موسكو تتهم أوكرانيا باستغلال التهدئة لتعزيز مواقع قواتها

مشاركة
الأزمة الروسية الاوكرانية الأزمة الروسية الاوكرانية
موسكو - دار الحياة 04:16 م، 03 مايو 2022

 

اقرأ ايضا: إسرائيل تنهي التحقيقات بشأن اعتداء قواتها على جنازة "أبو عاقلة"

اتهم المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية فاديم أستافييف، اليوم الثلاثاء، مقاتلي كتيبة آزوف والقوات الأوكرانية باستغلال وقف إطلاق النار والتهدئة في منطقة آزوفستال بمدينة ماريوبول لاتخاذ مواقع قتالية، وإن القوات الروسية تردّ على مصادر إطلاق النيران.
وقال المتحدث الروسي في تصريحات نقلتها وسائل إعلام روسية إنه "تم إعلان وقف إطلاق النار في الوقت الذي كان من الضروري فيه إجلاء المدنيين من آزوفستال. واستغل مقاتلو آزوف والقوات المسلحة الأوكرانية الموجودة هناك هذه التهدئة واتخذوا مواقع إطلاق نار".
واضاف أن وحدات من الجيش الروسي وقوات جمهورية دونيتسك الشعبية تدمر حاليًا مواقع إطلاق النار هذه باستخدام المدفعية والطائرات.
وعلى صعيد متصل، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من مصنع آزوفستال في طريقهم إلى مناطق آمنة خاضعة لسيطرة الحكومة الأوكرانية.
وبحسب وسائل إعلام أمريكية فإن فرق منظمة الصحة العالمية من بين العاملين في الأمم المتحدة، ومجموعات إغاثة أخرى انتشرت لمساعدة من جرى إجلاؤهم والبالغ عددهم نحو 100 شخص.
وشهدت ماريوبول، أكبر مدينة مطلة على بحر آزوف، منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا معارك شرسة تمكنت خلالها قوات روسيا وجمهورية دونيتسك الشعبية من السيطرة على عموم المدينة باستثناء "آزوفستال".