بينيت مهاجما "بن غفير": يريد إحراق إسرائيل بنيران التعصب والفوضى

مشاركة
عضو الكنيست الإسرائيلي إيتمار بن غفير عضو الكنيست الإسرائيلي إيتمار بن غفير
تل أبيب-دار الحياة 09:54 م، 29 ابريل 2022

حذر رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت، من "إحراق إسرائيل بنيران التعصب والفوضى"، في أعقاب الحملة العنصرية التي يقودها عضو الكنيست المتطرف "إيتمار بن غفير" ضد رئيس (الشاباك) رونين بار، واتهامه بالفشل في مواجهة العمليات الفلسطينية الأخيرة، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

ويتهم بن غفير رئيس حزب "قوة يهودية رئيس الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" بالفشل في منع الهجمات المسلحة في إسرائيل، وقال عبر حسابه في موقع "تويتر": "رونين بار رئيس الشاباك: لقد فشلت في جبل الهيكل (الحرم القدسي)، فشلت في بئر السبع، فشلت في بني براك والخضيرة (المدن الثلاثة شهدت خلال الأسابيع الأخيرة هجمات مسلحة أسقطت قتلى وجرحى) وفشلت في غزة، والآن تتهم إيتمار بن غفير وتقول إنه يجب تحييده؟ توقف عن الحديث وابدأ العمل".

اقرأ ايضا: تقرير: بناء المستوطنات الإسرائيلية زاد بنسبة 62% في عهد حكومة "بينيت"

ورد بينيت على تصريحات المتطرف بتغريدات عبر حسابه "تويتر"، وصف فيها الحملة السياسية التي يشنها بن غفير وشركائه ضد رئيس الشاباك بأنه "عمل جبان مناهض لإسرائيل يهدف إلى إحراق إسرائيل بنيران التعصب والفوضى"

وأضاف: "أدعم كل مقاتلي الشاباك ورئيسه .. إذا كان لدى أي شخص أي شكوى بشأن قرارات السياسة فأنا رئيس الوزراء. أنا العنوان".

وفي وقت سابق من اليوم، أصدر جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، قرارًا بمنع عضو الكنيست المتطرف ايتمار بن غفير من الوصول إلى باب العامود في القدس المحتلة.

ووفقًا لوسائل إعلام إسرائيلية، أصدر الشاباك بيانًا رسميًا يقضي بمنع "بن غفير" من الوصول إلى باب العامود بناءًا على توصية ومعلومات تشير إلى أن وصوله هناك سيؤدي إلى إلحاق الضرر الأمني بإسرائيل وتصعيد الأوضاع مع الفلسطينيين.

اقرأ ايضا: بينيت يشيد بتعاون تركيا في منع استهداف إسرائيليين بإسطنبول